الرئيسيةمكتبة الصورالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
     

شاطر | 
 

 مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:36 pm


الحلقة الثامنة والاربعين

نظرت ندى في حسرة الى شادي الذي استدار دون ان ينطق بعد
ان تسمر قليلا, ثم شرع في الانصراف, ولم تستطع حتى النطق وهي لا تزال
ممسكة بالهاتف على اذنها بعد اغلاقه الخط, وتجمدت للحظات عاجزة عن التفكير
والحركة, ثم تحررت اخيرا من جمودها لتركض صوب المكان الذي كان فيه مخترقة
الزحام حولها, لتختفي في لحظة من امام اصدقائها.

اية:
ايه يا بنتي انتي فيه ايه,.....ندى,.....يا ندى.

الاء:
مالها دي جريت كده ليه زي المجنونة؟.

بينما
قال علي في هدوء.

علي: هي قالت
شادي وهي بتجري....ولا انا سمعت غلط؟.

بينما
انطلقت ندى تركض محاولة اللحاق بخطوات شادي المسرعة حتى لحقت به.

ندى: شادي
شادي....عشان خاطري تقف.

قال
شادي باقتضاب عاقد الحاجبين كاظما للغيظ وهو يضغط على الكلمات.

شادي:
ارجعي ياندى لاصحابك.

قالت
برجاء تكاد تبكي.

ندى: لا
يا شادي, بالله عليك تسمعني دا مفيش حاجة, دا هو جه صدفة والله العظيم
صدفة.

توقف
للحظة وصاح بها.

شادي:
علي الي في اسكندرية جه صدفة في السينما الي انتي فيها, مختوم انا على
قفايا, غوري من وشي يا ندى لحسن والله ماهسيطر على نفسي.

قالت
برجاء شديد.

ندى:
والله العظيم, والله العظيم ما كنت عارفة انه جاي, والله العظيم جاي صدفة,
والله العظيم....


شادي: اخرسي بقى, انتي خنقتيني منك ومن غلطاتك الي
مش باينلها اول من اخر, كل مرة اقول هتتنيلي تتعدلي فيها ترجعي تستعبطيني
تاني, وانا زي الاهبل كل مرة بصدقك, بس انا ابقى عيل لو شفتي وشي تاني.

صاحت
ندى وهي تبكي بالفعل.

ندى: لا
يا شادي, اوعى تسيبني دانا اموت والله يا شادي, انا عمري ما كدبت عليك من
ساعة اخر مرة اتخانقنا, انا اصلا مقدرش اكدب عليك,انت مش مصدقني ليه, انا
والله العظيم ماكنت عارفة خالص انه جاي, فعلا كانت صدفة.

قال
محاولا تمالك اعصابه امام رجائها.

شادي:
طيب يا ندى امشي بس من وشي دلوقتي عشان انا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط
قدام عنيا, فاشتري نفسك وابعدي عني بدل ما اقول او اعمل حاجة تزعلك, امشي
ياندى.

قالت
ندى بعناد باك.

ندى: وانا
بقى مش همشي.

شادي:
خلاص يبقى همشي انا.

جزبته
ندى من ذراعه توقفه , وهي تقول.

ندى: لا
يا شادي اقف, واسمعني , انت ليه مش مصدقني.

عاد
ليصيح.

شادي:
عشان انا خلاص مبقتش عارف صدقك من كدبك.

ندى: انت
متأكد ان انا بحبك.

شادي:
والي بيحب حد بيخبي عليه يا استاذة ندى؟, ولا بيكدب عليه , ولا انتي اخدتي
على كده من كتر ما بعديلك, وانتي من يوم ما عرفتك مبطلتيش كدب يا ندى.

صاحت
ندى بصوت متقطع من شدة البكاء وهي ترجوه.

ندى: انا
بكدب؟,انا بكدب؟, امتى كدبت عليك, الا هي مرة واحدة, وعاقبتني عليها وذلتني
كأني عمري ماعملتلك حاجة حلوة, انا المفروض تصدقني من غير ما احلفلك, انا
على اطول بسامحك وانت على طول ظالمني.

شادي:
ايوااااااه ابدأي الافلام بتاعتك, وعيطي وهللي , انا مبقاش يدخل عليا
الكلام دا خلاص.

ندى: انا
بعيط وبهلل, انت ظالمني ومش عايز تسمعني حتى, وانا قاعدة بذل نفسي ولسه
بتحايل عليك , وانت بتننطط عليا عشان انت عارف اني بحبك.

شادي:
بس يا ندى , انتي اخر واحدة تنطق عن الحب, عشان انتي لا تعرفيه ولا حستيه,
امشي يا ندى من قدامي, امشي لحسن انا قرفان منك امشي, او سبيني امشي.

شعرت
ندى بدموعها انهارا تنساب على عينيها, وهي لا تستطيع رد اهانات شادي لها,
وعلى الرغم من كرامتها المجروحة قالت بألم.

ندى: يعني
خلاص مش هتسمعني.

لم
يجبها شادي بل تركها وانصرف كالاعصار, فشعرت هي بالذل والحزن يكادا
يقتلانها.


*****************************

جلست نسمة بين اسلام وهالة في حرج, وهي تشعر بالتوتر
السائد بينهما والصمت الذي كان لا يقطعه الحديث الا نادرا, وشعرت بكل منهما
عكر المزاج, دون ابداء الاسباب, فقالت محاولة المزاح.

نسمة:
وحدوووه.

قال
الاثنان في جدية.

هالة-اسلام:
لا اله الا الله.

نسمة: ايه
ياجدعان احنا شوية كده ويطردونا عشان مخروسين, ماتتكلمو, بتبص على ايه انت
ياعم الحج, ايه ؟, كليبات؟, مش عيب وجمبك مزة زي القمر, بدل ماتعد
تعاكسها.

قال
اسلام بدون مزاج.


اسلام: ودا اقصدك بقى ان المزة دي انتي؟.
نسمة: دا
بغض النظر يعني عن اني احلى واحدة في الكافيه اصلا, بس فيه هالة برضة
ماتكلمها مالكو ساكتين ليه, انتو مملين اوي النهاردة.

هالة:
مالنا يا بنتي ماحنا كويسين اهه.

نسمة:
لااا دانتو غلسين بجد, انا هطلع اعد مع اصحابي فوق, لما تيجو تروحو رنو
عليا انزلكو, بس اوعو تضربو بعض لما اسيبكو.

هالة: انتي
هبلة يا بنتي, ماحنا كويسين, انتي الي عايزة تروحي تعدي مع اصحابك
ماتوجعيش دماغنا بقى.

قامت
نسمة وقد شعرت بعصبية اختها وتوترها,وهي تقول.

نسمة: طيب
طيب يا ستي, يعني افهم ان انتو بس مكسوفين مني, طيب هقوم عشان تحبو في بعض
براحتكو.

وقامت
تنصرف و في نيتها ان يختلي كلاهما ببعضهما البعض عسى ان يتصارحا, فساد
الصمت بعد انصرافها ايضا, وشعرت هالة بالضيق من صمت اسلام, انه متغير تماما
و لايبدي اي مشاعر من اي نوع,لا غضب ولا حب ولا اي شيء, فقط تلك
اللامبالاة التي صارت تخنقها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:37 pm


باقي الحلقة الثامنة والاربعين


وبعد
استمرار الصمت حتى بعد انصراف نسمة, قررت هالة ان تتحدث بما يضيق صدرها,
فقالت مباشرة باقتضاب لاسلام المتشاغل بمتابعة التلفاز.

هالة:
عاجبك اوي؟.

التفتت
اليها وقال بهدوء بارد.

اسلام: ايه
يا حبيبتي؟.

هالة: ايه
الي ايه يا حبيبتي, انت جاي عشان تتفرج على التليفزيون ولا ايه؟ , لو كان
كده احنا برضة عندنا تليفزيون في البيت كان ممكن نكمل القعدة هناك.

اسلام: فيه
ايه ياهالة؟.

هتفت
به بعصبية .

هالة: انت
الي فيه ايه ؟, مالك كده بارد ومش مريحني.

اسلام: ايه
يا هالة بارد دي, حاسبي على كلامك, خدي بالك انتي بتقولي ايه.

هالة: بقول
ان انت مش طبيعي, مقلوب عليا وانا مش عارفة ليه؟, يعني لو بتعاقبني على
حاجة ياريت تعرفني هي ايه.

قال
بقلق في داخله وان لم يبده على ملامحه.

اسلام: ايه
الي خلاكي تقولي كده؟.


هالة: تصرفاتك كلها بتقول كده, لو كنت ضايقتك في حاجة افتكر
من حقي اعرفها.

اشاح
بوجهه عنها وهو يشعر بالرغبة في مصارحتها ,وقال.

اسلام: مفيش
حاجة يا هالة.

هالة: يعني
هو الحل كده خلاص, تدور وشك وتسيبني اخبط دماغي في الحيط.

عاد
يقول متظاهرا بالهدوء.

اسلام: يعني
اعملك ايه يعني ياهالة؟.

هالة: قولي
انت مالك, بقالك اسبوعين مش معايا خالص, معايا ومش معايا, لما انت متضايق
من وجودي اوي كده بتعد معايا ليه.

اسلام: ايه
الي يخليكي تقولي كده؟.

هالة:
اسلام...بطل تلف وتدور, متخنقنيش لو سمحت, انا واحدة عصبية وانت بتتبارد
عليا, ممكن تقولي مالك يا اما تروحني.

صمت
اسلام ينازع نفسه ,وشعر بالرغبة في ان يخبرها كم يحبها وان مايقلقه انها قد
تكون لازالت عالقة بحب عمرو مجدي كما اكدت له هايدي, ثم قرر الا يخبرها,
وكيف عساه يخبرها بانها تحب شخصا اخر, وكل شيء حولها يدل على ذلك, وشعر
بانقباض في قلبه, انه يحبخا بشدة ,وارتجفتا شفتيه وهو ينظر اليها في حب, ثم
اختفت تلك اللمحة وحل محلها البرود الذي رسمه عليه, وقال.



اسلام: مفيش حاجة يا هالة.
صمتت
هالة تنظر اليه بغيظ ووجهها يشتعل احمرارا من الغضب, ثم قالت.

هالة: يعني
هو كده؟,...خلاص يا اسلام, روحني.

وقامت
دون اي كلمة اضافية , متوجهة الى السيارة تاركة اياه في بحر من الاضطراب
والالم.


**********************
قالت
ندى بصوت متحشرج في التليفون.

ندى: الو.
علي: ايه
يابنتي مشيتي كده , لا سلام وكلام ايه الي حصل؟.

قالت
بضيق.

ندى: مفيش
ياعلي.

علي: مفيش
ايه دانتي معيطة جامد اهه, ايه الي حصل؟.

ندى:............
صمت
علي للحظة قبل ان يقول بهدوء.

علي: شادي؟.
ندى:
..........

علي: انتو
رجعتو لبعض من امتى؟.

سمع
صوت نهنهاتها دليلا على معاودتها البكاء في صمت.

علي:
ومقلتليش ليه يا ندى؟,...... احنا مش اصحاب؟.

ندى:
........... مفيش حاجة يا مصري , خلاص , معادش فيه.

وفكرت
"ارحمني مش كفاية انت انت السبب".

قال
علي بنفس الهدوء الغريب الذي يتحدث به.


علي: على العموم يا ندى انا كنت فاكر اني صاحبك, واني قريب
منك اكتر من كده, بس مادام بتعتبريني غريب بالشكل دا, انا هضطر اسحب نفسي
من حياتك لغاية ما تعرفي انا ايه بالنسبة لك, لان شكلك لسه مش عارفة.

عادت
ندى تبكي بقوة, والام يمزق قلبها.

ندى: علي,
بالله عليك انا مش ناقصاك خالص.

علي: انا
عارف يا ندى, بس كان لازم احط شوية نقط على الحروف قبل ما امشي, سلام
ياندى.

صاحت.
ندى: باي.
واغلقت
الهاتف والقت به على السرير في عنف, وهي تعاود البكاء, وتهتف.

ندى: هو
انا ناقصاك انت كمان.

اعتدلت
هالة عن سريرها ,وهي تقول بهدوء وبوجه شاحب.

هالة:
ماخلاص بقى يا ندى, ماانتي الي غلطانة, وشادي عنده حق.

صرخت
ندى وهي تدور في الغرفة.

ندى: لا
ياهالة شادي هو الي بقى بيستهبل, انا معملتش حاجة, هو الي بقى بيتللكلي ,
انا مش طايقاه انا بكرهه, مش عايزة ارجعله, انا ؟؟,انا يذلني بالشكل دا؟؟,
اجري وراه في الشارع واتحايل عليه , وهو ولا هو هنا.

قالت
هالة وهي تتنهد محاولة اخفاء المها هي الشخصي.

هالة: انتي
الي ذالة نفسك عليه من الاول .

ندى: بس
مش هيحصل تاني ابدا, والله يا شادي بحق ماانت جارحلي كرامتي بالشكل دا انا
مش عايزاك تاني ابدا.

دخلت
نسمة من باب الغرفة في سرعة تقول.

نسمة:
انتي يا مجنونة انتي يالي صوتك عالي, بابا لو خرج من الحمام هيسمعك, اسكتي.



ندى: الي يسمع يسمع انا خلاص مبقتش طايقة حد.
وخرجت
من الغرفة طارقة الباب خلفها بعنف.

نسمة:
البت دي خلااااص شادي مسحلها دماغها.

قالت
هالة بهدوء.

هالة: ربنا
يهديها.

فالتفتت
نسمة الى وجهها الشاحب وقالت.

نسمة: مش
هتقوليلي بقى ايه الي حصل .

هالة:
والله يا نسمة ماحصل حاجة, هو مقاليش حاجة انا اتعصبت وسبته, خلاص اسلام
بقى حاطط بيني وبينه سور, ومش ممكن هنعديه ابدا.

نسمة: لا
اله الا الله, طب وايه الحل؟.

هالة: الحل
وحش اوي يانسمة, وحش اوي.

نسمة: لا
ان شاء الله مايكون هو دا الحل ابدا.

هالة:
اسلام مش هيريح نفسه ابدا, وهيفضل بارد معايا كده معرفش لامتى, انا قلبي
واجعني اوي يا نسمة ومش قادرة افكر اصلا, وندى معصباني بالي هي قاعدة تعمله
دا.

نسمة: ندى
اصلا مبقتش شايفة الا نفسها, ربنا يستر عليكي انتي يا هالة يا حبيبتي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:40 pm

الحلقة التاسعة
والاربعين

سامح: ولما انت بتحبها اوي كده وهتموت
عليها, مبتكلمهاش ليه؟.

شادي: مينفعش بعد الي انا عملته دا
كله, انا كبرت الموضوع اوي, وهي عصبتني زيادة لما جت تصالحني ,خلتني اغلط
فيها كمان.

سامح: وهي ام حكاية المصري دا
بقى مبتخلصش , كل شوية كده, الواد دا ايه طالعلك في كل حاجة كده ليه؟.

قال شادي بغيظ.
شادي: دا واد جزمة , مش عارف انا ايه
لزقته للبنات دي, مش لاقيله راجل يصاحبه.

سامح: وانت هتعمل ايه دلوقتي؟.
شادي: والله ماعارف, انا معادش ينفع
اكلمها اصلا بعد الي هي عملته, وكمان انا زعلتها برضة, لو رجعتلها هتفتكر
انها انتصرت عليا.

سامح: انت اهبل لو ترجعلها
اصلا, البنات دول مش عايزين الي يتدلق عليهم, يحبو الي يديهم بالجزمة.

شادي: انا مبقتش عارف حاجة, قال ايه
وكنت ناوي اطلع الاول الترم دا عشان اروح اخطبها, ابقى قابلني لو طلعت
العاشر حتى.

سامح: انت برضة كنت ناوي
تخطبها بجد.

ريهام: هي مين دي الي هيخطبها؟؟.
التفت شادي وسامح الى سلمى وريهام
اللتان تقفان خلفهما, فأشاحت سلمى بوجهها عنهما حين التفتا.

سامح: بسم الله الرحمن الرحيم,
انتو بتطلعو امتى؟.

ريهام: لما تكون بتعمل مصيبة, عملت ايه
المرة دي؟.

سامح: يابنتي انتي اصلا الي
يعرفك ميغلطش, لازم يمشي زي الالف.

ريهام: ليه بقى ان شاء الله.
قال ساخرا.
سامح: يا ريكا انتي يا حبيبتي
تعلمي الواحد الادب من كتر حبه فيكي.

ريهام: انا الي غلطانة اني جيت اسألك
تفطر ايه, يلا يا لومي, نفطر احنا.

واخذت سلمى وانصرفتا .
ريهام: انا بقيت خلاص مش طايقة لسامح
كلمة, بقى كلامه غبي جدا.

سلمى: والله مافيه حد اغبى منك اصلا.
ريهام: ايه قلة الادب دي يا لومي.
سلمى: انتي يابني ادمة , انا من امتى
بقف مع سامح لما شادي يبقى معاه, تروحي انتي بصوت اد كدة تقولي" مين دا الي
هيخطب", وتوقفيني معاكو , انتي يعني مصممة تحرجيني وخلاص.

تراجعت ريهام وهي تقول.
ريهام: والله ماخدت بالي.
سلمى: يعني امال لو مكنتيش فاهمة,
بتتصرفي انتي كده زي الطوبة ومفيش تفكير فيا خالص.

ريهام: طب والله يالومي ما كان في دماغي
اصلا, ولا لفت انتباهي شادي اساسا.

سلمى: انتي غاوية تتعبيني ايام
امتحاناتي يا ريكا, وانا كنت ماصدقت قلبي ارتاح شوية.

ريهام: خلاص والله ماكان قصدي ازعلك,
انتي هتعيطي ولا ايه؟.

صمتت سلمى واشاحت بوجهها الباكي
وقالت.

سلمى: هو خلاص هيخطبها؟.
ريهام: ما يتفلق يا لومي, انا مبقتش
اطيق سيرته عشانك,...انتي لسه بتحبيه؟.

سلمى: ولو لسه, هتفرق ايه يعني؟.
ريهام: تفرق ,..بصراحة كده انا اعرف ان
هو وندى مش مع بعض.

سلمى: مش مع بعض ازاي؟, هو مش بيقولو
هيخطبها خلاص.

ريهام: لا اتخانقو جامد وشكلهم كده
المرة دي مش راجعين.

سلمى: انتي بتقولي ايه؟.
ريهام: والله العظيم.
سلمى: برضه هيرجعلها , برضة مسيرهم
يرجعو لبعض, وحتى لو مرجعوش , شادي وانا مننفعش لبعض يا ريكا, انا شادي
دمرني خلاص, معادش ينفع يرجعلي تاني, حتى لو هو عايز, انا مش ملطشة وقت ما
يحب يسيبني ووقت ماحب يرجعني يرجعني.

ريهام: هو اصلا مايستاهلكيش.
سلمى: يستاهلني ميستاهلنيش, انا خلاص
مبقتش احب اشوفه خلاص,انا قلبي اتكسر منه جدا.

*****************
اسلام: الو...ازيك ياهالة؟.
هالة: الحمد لله.
اسلام: .....اخبارك ايه؟.
هالة: الحمد لله.....!!
اسلام: ...عملتي ايه
النهاردة؟.

هالة: العادي يعني, معملتش...كنت
قاعدة بذاكر.

اسلام: مممم .....صحيتي
الساعة كام؟.

هالة: ....العادي,....11.
اسلام: طيب يا حبيبتي انا
هسيبك بقى تكملي مذاكرة.

هالة: ماشي.
اسلام: يلا سلام, خدي بالك
من نفسك.

هالة: وانت كمان.
اسلام: سلام.
هالة: سلام.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:42 pm


باقي الحلقة التاسعة
والاربعين


واغلقت الهاتف فالتفتت لها نسمة بوجة
متسائل.

نسمة: ودا ايه البرود دا بقى ان شاء
الله؟.

هالة: خلاص بقى , انا واسلام
معادش بينا حاجة غير ازيك الله يسلمك, صحيتي امتى رحتي الكلية ولا لأ,
الواجب بتاع كل يوم بيقضيه وخلاص.

نظرت اليها نسمة بقلق.
نسمة: ....واخرتها؟.
وضعت هالة كفيها على وجهها.
هالة: هههف....اخرتها يوم الجمعة
ان شاء الله لما يجي, هشوف,.. لو فضل على كده خلاص بقى يبقى كل واحد يروح
لحاله.

نظرت اليها نسمة في دهشة.
نسمة: انتي بتتكلمي بجد يا هالة؟؟؟.
قالت هالة وقد احمر وجهها.
هالة: اه والله انا خلاص زهقت,
اسلام بقى عامل زي لوح التلج الي انا مش عارفة اتعامل معاه, يبقى لو هيفضل
الوضع كده على طول يبقى مش هنقدر نعيش سوا بالشكل دا, انا عملت ايه عشان كل
دا يعني؟, انا بحبه صحيح بس دي مش عيشة.

نسمة: ....يعني خلاص قررتي تقوليله؟.
هالة: الجمعة.....الجمعة ان شاء
الله هجيب اخر الموضوع دا.

*****************
سامح: يخرب بيتك يا شيخة.
تلفت شادي حوله.
شادي: هي مين دي؟.
سامح: زفتة هايدي , انت عرفت
انها قلعت الحجاب تاني, انا مش قلتلك؟, هي ايه الي بيجيبها هنا؟, هي مش
خلصت, انت ياعم الحج ,...رايح فين؟.

تركه شادي متوجها صوب هايدي, وناداها.
هايدي: شادي, والله واحشني , ازيك
يابني؟.

شادي: الحمد لله , انا كنت عايزك في
حاجة يا هايدي معلش, لما تشوفي ندى قوليلها تحترم نفسها وتبطل تتكلم عليا
مع اصحابها وتغلط عشان انا كمان بعرف اتكلم وممكن اغلط بس انا مش عيل زيها
ومش هعمل كده.

هايدي:...ببس انت عارف يا شادي
اني خلاص مبكلمش هالة من زمان.

شادي: بس اكيد ليكي كلام مع ندى لسه
انا عارف, وانا واثق فيكي, قوليلها يا هايدي عشان الكلام دا لازم يوصلها,
قوليلها تبطل الغباء بتاعها دا بقى وتكبر, وتبطل غلط وشغل اطفال.

قالت هايدي على مضض.
هايدي: حاضر هكلمها ان شاء الله.
شادي: شكرا يا هايدي, متنسيش انا
معتمد عليكي.

هايدي: خلاص يا شادي متخافش
هبلغها.

شادي: ميرسي اوي , انا هروح بقى
للواد سامح, عايزة حاجة؟, اسلملك عليه؟.

هايدي: لا شكرا.
شادي: ههههه, طيب سلام.
هايدي: باي.
ثم تمتمت بعد انصرافه, وهي تخرج هاتفها من الحقيبة.
هايدي: يوووه, هكلم ندى , ربنا
يستر.....الو ايوة يا نودي, ازيك ياحبي, انت كمان واحشاني والله,... ايه
الاخبار,...لا انا مش في الشغل ,بقلك اصل انا في الجامعة دلوقتي وشفت شادي
,....اه ,هو قالي اكلمك ...لا هو بيقلك بطلي تتكلمي عليه وتغلطي فيه مع
اصحابك, عشان الكلام بيوصله, وزي مانتي بتعرفي تتكلمي هو كمان بيعرف يتكلم,
بس هو مش غاوي شغل عيال.

صاحت ندى.
ندى: ايه؟,... هو ليه عين يتكلم ولا
ينطق, وبعدين كلام ايه الي بيوصله, انا مغلطتش فيه, انا مقلتش غير الحقيقة,
هو...هو قالك ايه الي وصله بالظبط؟.

هايدي: هو مقاليش الا الي قلتهولك دا
بس ومشي, انتو ايه سايبين بعض تاني ولا ايه, انتو كل شوية كده بقى.

ندى: ايوة خلاص, وان شاء الله عمرنا
ماهنرجع, شادي خلاص اتجنن يا هايدي, دا بقى غبي ومجنون وغيور, ومعندوش دم,
دا واحد معندوووش دم.

هايدي: ممم,,...انتي بتتكلمي عليه
كده دايما مع الناس, ومستغربة ازاي عرف انك بتشتميه؟.

ندى: عشان هو كده, انا مبكدبش.
هايدي: خلاص خلاص يا ستي انا مالى,
ان شالله تولعي فيه, انا بس قلتلك الي قالهولي, وبعدين اعقلي كده ياندى
انتي مالكيش الا شادي.

ندى: انا ماليش حد, انا ماليش الا ربنا.
هايدي: ربنا يهديكو يا بنتي, والله
بكرة تعرفي ان كل الي بتعملوه دا هبل, ومسيركو لبعض, مينفعش لعب العيال دا
كله.

ندى: خلاص يا هايدي انا وشادي خلااااااص
خلاص بقى.

**************************
سامح: وهي بقى بتغيظك ولا
ايه؟.

قال شادي في توتر وهو موليا ظهره الى ندى في الكافية.
شادي: ليه هي بتعمل ايه؟.
سامح: مفيش ...هي بس ماسكة في
الشيشة بتاعة رامي وقاعدة تلعب بيها.

انتفض شادي في مقعدة وامسك مسندي مقعده بقوة, وهو يقول
بغضب, مجاهدا الا يلتفتت لينظر اليها.

هتف شادي.
شادي: ايه؟, ماسكة ايه؟.
سامح: متخافش هي مشربتش منها,
بس هي ماسكاها بس وقاعدة تتدلع.

شادي: بنت المجنونة, انت عارف لو شربت
انا مش عارف ان ممكن اقوم اعمل فيها ايه.

سامح: وانت مالك يا اخي, انتو
مش سايبين بعض؟.

اكمل شادي في غضب.
شادي: دي بقت بتستهبل ع الاخر.
قال سامح بمزاح.
سامح: بس هي مالها بقت مزة كده
ليه من ساعة ماسبتها.

شادي: احترم نفسك يا........., جرى
ايه؟.

ضحك سامح مقهقها.
سامح: والله انت واد مسخرة,
اما انت بتحبها ماتروح تصالحها, قاعد مطلع ميتين اهلي ليه؟.

شادي: انا لا بحبها ولا بتنيل , هي بس
الي بتستفزني.

قال سامح ممعنا في اغاظته.
سامح: بس بجد هي مكانتش حلوة
كده وهي معاك.

القاه شادي بزجاجة الماء البلاستيك التي امامه,وسامح مستمر
في الضحك,ثم عاد يقول بضيق.

شادي: انا بكرة الي اسمه رامي دا, واد
سخيف بشكل.

سامح: انت بتكره اي حد بيعد
معاها اصلا.

شادي: اسكت بقى عشان انا مدخن ع الاخر.
وقام من مقعده يتبع ندى التي كانت
متوجهة في هذه اللحظة الى ثلاجة الحلويات تلتقط طبق "تشيز كيك", واستند الى
الثلاجة يقول.

شادي: ايه؟,هو رامي خلاص ساب اية
وفاضيلك انتي بقى؟.

اشاحت ندى باب الثلاجة في بطء, وهي تنظر اليه شذرا, وقالت
ببرود.

ندى: وانت يهمك ايه؟.
شادي: اه ماهو عنده حق, بالي انتي
لابساه دا, اي حد ممكن يفضالك.

اغلقت ندى باب الثلاجة في عنف, وهي تقول في غضب.
ندى: والله بقى انت مالكش كلمة عليا, لا
تقولي البس ايه وملبسش ايه ولا اعد ومعدش مع مين, انا حرة يا شادي, انا
مبقتش تحت امرك خلاص.

وسارت من امامه تختال بينما هو واقف في غضب يتبعها بنظره,
وبينما هي تعبر من امام احدى المناضد , لمح شابا مارا بجانبها التفت ينظر
اليها من اعلى الى اسفل وهو يقول لها شيئا , يبدو انه معاكسة, وضايقها
اثناء مرورها, فلم يشعر بنفسه الا متقدما يهتف بالشاب.

شادي: فيه حاجة يا كابتن؟.
الشاب: نعم؟, وانت مالك.
شادي: بتضايقها ليه؟.
الشاب: وانت مالك, يلا بس امشي في
طريقك يلا.

استشاط شادي غضبا وبكل ما يعتمل في صدره من غيظ افرغه في
دفعة للشاب , وكانت هذه اخر حركة اقدم عليها اذ قام اربعة من اصدقاء الشاب
وامسكوا به وانهالوا عليه ضربا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:44 pm


الحلقة الخمسين


جلست ندى بجانب
شادي في مقاعد الاستقبال بالمستشفى تنظر اليه وهو مرخيا رأسه الى الخلف
مسندا اياه الى مسند المقعد ,بينما يمسك بيده الاخرى كيسا من الثلج يضعه
على انفه.

ندى: لسه بتوجعك؟.
اشاح براٍه نفيا على الرغم من الالم
الذي اعتراه لهذه الحركة البسيطة ,وقال بصوت متحشرج.

شادي: لا.
ندى: يعني انت لقيتهم اربعة ايه
الي خلاك تشبك معاه؟.

نظر اليها بطرف عينه في غيظ وهو
لازال غير قادر على انزال رأسه لاسفل ولم يجبها, فلم تلح هي وتصر على سماع
اعترافه بان تصرفة كان غيرة صريحة عليها, ولكنها شعرت بالغبطة, ووضعت كفها
على كفه, فصاح هو في الم, فقالت بأسف.

ندى: انا اسفة يا شادي نسيت ان
ايدك دي الي وارمة.

شادي: انا كنت عارف انك مش هتجيبلي الا
وجع القلب والدماغ والمناخير والايدين.

ندى: يعني انا غلطانة اني جيت
اطمن عليك بعد الي حصلك.

وصل الطبيب في هذه اللحظات فصمتت هي
وانتظرت في صبر الى ان تم تضميد كدمات شادي, واخذته من يده تسانده حتى خرجا
من المستشفى, وقالت بابتسامة.

ندى: على فكرة انا بحبك اكتر مانت
بتحبني , ولو لقيت خمسين بنت بتعاكسك كنت هدخل وسطهم برضة واتخانق معاهم.

قال وهو ممسكا رأسه الى الخلف مستندا
اليها وهو يسير, وفي صوته اختناق نتيجة لضمادات انفه.

شادي: ومين قال اني اتخانقت عشانك.
ندى: ومين قال ان فيه خمسين بنت
هيعاكسوك؟, اهو كله كلام وخلاص.

شادي: وميعاكسونيش ليه خمسين بنت؟.
ضغطت على كفه السليمة في هدوء وهي
تقول.

ندى: عشان انت بتاعي انا وبس ,
مهما قلت ومهما عملت ,الي انت عملته النهاردة دا اثبتلي يا حبيبي انك لسه
بتموت فيا, زي مانا بموت فيك, وان مفيش حاجة في الدنيا ممكن تبعدني او
تاخدني منك, حتى لو كان انت شخصيا, انت فاهم!!.

***********************
هايدي: ورجعتو لبعض؟.
ندى: ورجعنا لبعض.
ضربت هايدي كفا بكف.
هايدي: والله انتو عالم مجانين.
ندى: يا بنتي سيبك مننا احنا,
قوليلي انتي ايه الحركات دي بس, والقصة الجديدة يا عم.

لعبت هايدي بيدها في شعرها, وهي
تقول.

هايدي: عاجباكي!!, دانا قعدت اعيط جمب
شعري وهو بيتقص.

ندى: سمعت اخبار بايخة كده يارب
تطلع غلط.

هايدي: مممممم وبعدين.
صاحت بها ندى.
ندى: يعني بجد انتي هتروحي تشتغلي
مع السلاموني في الشركة, انتي مبتحرميش؟.

هايدي: بقلك ايه ياندى, محدش له دعوة
بالموضوع دا خلاص, البزنس حاجة والعلاقات الشخصية حاجة تانية.

ندى: طيب ياختي يابتاعة العلاقات
الشخصية.

هايدي: واخبار هالة ايه؟.
ندى: مش كويسة والله.
هايدي:....ممم عاملة فيها مش واضحة يا
ست ندى, خلاص انا اصلا مش عايزة اعرف هي حرة هي واسلام ان شالله ياكلها ,
انا مالي.

ندى: لا والله انا بتكلم بجد,
ربنا يستر عليهم, شكلهم مش هيكملو.

******************
احتد اسلام قليلا امام هالة التي
تجلس امامه في بيتها.

اسلام: انا مش فاهم انتي عايزة ايه
بالظبط؟.

قالت بضيق وعينيها المتورمتين
تشتعلان غيظا.

هالة: عايزة اعرف مالك, اذا كنت
مضايقاك في حاجة قولي, متسبنيش كده فوق الشهر قاعدة بتعامل مع حيطة, خلتني
خلاص هكلم نفسي من برودك, بقى انت اسلام الي خطبتني انت؟, انت بقيت اخرس.

اسلام: هالة خدي بالك من كلامك.
هالة: ياشيخ بلا خدي بالك, انت فيه
ايه مالك؟, انا مبقتش عاجباك خلاص, مبقتش بتحبني؟, ايه يا اسلام الي
بيحصلنا دا؟.

قال اسلام بأسى.
اسلام: انتي متخيلة ان انا مش بحبك؟.
هالة: امال ايه التفسير للي انت
بتعمله؟.

اسلام: ههه ههه ههههه, بقيت انا الي
مش بحبك دلوقتي؟.

اندهشت هالة من ضحكاته المريرة,
وقالت.

هالة: امال يعني انا الي مش بحبك؟.
اقتضب اسلام بعد الضحك وقال.
اسلام: المشكلة متكونيش حاسة بالي في
قلبك.

اندهشت من الكلمات وقالت بحدة.
هالة: الي في قلبي؟؟, انت قصدك ايه يا
اسلام, متخليك واضح كده زي مانا واضحة.

اسلام: الي في قلبك الي لسه مماتش.
امتقع وجه هالة مع كلمته الحادة التي
مزقت قلبها تمزيقا,لقد تبين لها ان ماتخشاه صحيح, انه يفكر بموضوع عمرو
مجدي.

هالة: ......انت قصدك ايه يا اسلام؟؟.
اسلام: قصدي الي قصدي بقى.
هالة: لا يااسلام مش بقى, انت الي
بتقوله دا خطير جدا ومعناه مش حلو لعلاقتنا ابدا.

اسلام: بس دا مش معناه ان هو مش صح.
بعتت للحظات قبل ان تقول في حزن
ممزوج بالغضب.

هالة: انت بجد بتفكر اني ممكن اكون
لسه بفكر في عمرو مجدي؟,.....متدورش وشك, بصلي وجاوبني , انت متخيل ان انا
بحبه يا اسلام؟؟.....جاوبني.

لم يجبها, انما دل صمته على ما يوغل
في صدره, فارتعشت هالة من الانفعال وقامت وهي تقول في قوة شخص مظلوم.

هالة: انت لو بتفكر كده فعلا, يبقى
مالوش لزمة الكلام , انت طلعت فعلا متعرفنيش, ....انت اخترت غلط يا ابن
الناس.

وخلعت الدبلة من اصبعها في ارتجاف,
ووضعتها على المنضدة امامها في بطء.

*****************


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nona
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
|| عضوهـّ جآدهـّ ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 211
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   الجمعة أغسطس 20, 2010 6:45 pm

باقي الحلقة الخمسين

ميسون: لا حول ولا قوة الا بالله.
نسمة: اه والله العظيم, بعد
مافرحنا شوية عشان خلاص, بابا شادي خلاص وافق انهم ييجو يتكلمو على ندى بعد
ما النتيجة طلعت خلاص وطلع الاول زي ماقال بعد مارجعو لبعض, جت حكاية نسمة
دي اتلعبكت , وكل واحد ركب راسه ومحدش فيهم عايز يواجه التاني اصلا.

ميسون: هي قلعتله الدبلة؟.
نسمة: انا معرفش ايه الي حصل
بالظبط, بس هالة الي بتقوله انها مينفعش ترجعله ابدا وهو بيفكر بالطريقة
دي, وهو كمان ساكت زي الي عامل عملة, ومش عايز لا يدافع عن نفسه , ولا حتى
يحاول يصلح حاجة, انا مستغربة سلبيته اوي, ازاي مش واثق من نفسه بالشكل
دا؟, ازاي مش حاسس انها بتحبه, الولاد دول اغبيا اوي, انه يفضل حابس نفسه
في شبح واحد مات, ويفضل خايف منه وهو معاه بنت تتمناله الرضا يرضى, يبقى
غبي ولا لأ؟.

سرحت ميسون وقالت وهي تتنهد.
ميسون: غبي وستين غبي كمان, هما
كده الولاد مبيقدروش الي يحبهم.

نسمة: كأنه مش لاقي حاجة يبوظ بيها
علاقتهم اخترعله حاجة , وقعد خياله عايش بيها, بس برضة هالة غلطانة, انا
شايفة انها محاولتش تدافع عن نفسها, الي بيحب حد مبيستسلمش بالشكل
دا,المفروض حتى تتصل بيه تقوله, تعرفه انها بتحبه هو , تقوله هفضل معاك مش
هسيبك, لكن حكاية الكرامة الغبية دي الي هي عايشة فيها, مخلياهم بيموتو في
بعض وكل واحد في مكان.

ميسون: متبقيش مثالية يا نسمة,
برضة خلاص هو كسرلها قلبها لما اكتشفت انه كل دا كان لسه بيفكر انها بتفكر
في عمرو.......والله مش عارفة اقلك مبروك لندى ولا ازعل عشان هالة.

نسمة: في الحالتين هتزعلي
ياحبيبتي, اصل موضوع ندى وشادي دا بقى موضوع حمضان اصلا, دول المفروض يلمو
الموضوع زي الي عاملين عملة في القسم, ماهو كان ناقص كمان ما تتخطبلوش بعد
الفضايح دي كلها.

******************
ندى: ماما البس دا ولا دا.
قالت الام وهي تقلب في ملابس ابنتها.
الام: لا دا ولا دا, البسي التايور الي
جبتيه قبل العيد والبوت.

ندى: لا ياماما مش عايزة البسه,
دا بيخليني الانسة انوثة.

الام: يا ماما اول نزولة مع حماتك لازم
تبينيلها انك شيك وفي نفس الوقت حلوة.

رفعت ندى جاكيتا من الدولاب كانت قد
وضعته للتو بعد رفض امها اياه.

ندى: يعني ماله دا طيب.
قامت الام تمسك بالجاكيت بقرف.
الام: بقى مش مكسوفة من نفسك, عايزة
تلبسي جاكت مرسوم عليه من ورا كارتون, انتي رايحة الكلية يا بنت انتي.

ثم اكملت وهي تخرج التايور من
الدولاب وتضعه على ندى وتديرها للمرآة.

الام: اسمعي كلام امك, امه ست غلسة
وشكلها مش طيبة, ويوم ماجم هنا منزلتش عينها من عليكي وهي عاوجة بقها,
متخليهاش تاخد عليكي غلطة, ولما تختاري اي حاجة النهاردة, مش مهم تبقى
عاجباكي اوي خليها هي تختار معاكي, وبعدين ابقي ظبطي انتي وشادي وغيروها,
بس المهم تكسبيها متخسريهاش.

قالت ندى باستياء.
ندى: انا اصلا مش عايزة اروح
المشوار دا لوحدي, انتي مش عايزة تيجي معايا ليه؟.

الام: مينفعش اجي عشان ميتقالش اني بتدخل
وانك مش عارفة تاخدي قرار لنفسك.

ندى: طب احد هالة.
الام: سيبي اختك في خالها كفاية الي هي
فيه.

ندى: يووووووووووه بقى انا خايفة
اوي.

الام: متخافيش, وحاولي تكسبيها عشان هي
شكلها ست مش سهلة.

******************
جلست ندى تتأفف في ضيق وهي تجلس مع
شادي في السيارة بعد انتهاء حفل الخطوبة,فقال شادي في حذر.

شادي: ما خلاص بقى يا ندى؟.
التفتت اليه ندى تهتف بثورة.
ندى: يعني ايه خلاص؟, يعني انت
عاجبك الي عملته مامتك دا؟, يعني جابت الدبلة والانسيال على ذوقها وقلت
معلش, وقالت نعمل قراية الفتحة عندكو في البيت وقلت ماشي, مع اني اول مرة
اسمع عن قراية فتحة في بيت العريس, وقلت مش مهم عندنا وعندكو واحد, واتدخلت
في كل حاجة في حفلة الخطوبة, من اول القاعة لغاية البدلة بتاعتك برضة
عديتها, خلتني البس الحجاب في الخطوبة وانا مكنتش ناوية قلت معلش عشان
شادي, لكن انها تغير حاجات في الشبكة بعد ما اكون نقيتها خلاص واتفاجيء في
وسط الخطوبة بحاجات تانية انا بلبسها, اهو دا ميتسكتش عليه ابدا, انا كتر
خير اهلي اوي انهم متكلموش, انا كان حقى اقلع الدبلة في نص الخطوبة واسيبك
وامشي, يعني ايه الي حصل دا يا سي شادي, وانت ازاي تسكت على حاجة زي كده.

قال شادي محاولا تهدئتها.
شادي: والله العظيم ياندى ماعرفت
حاجة عن الموضوع دا ,زيي زييك بالظبط.

ندى: عرفت معرفتش انت لازم تاخدلي
حقي يا شادي, عشان انا نار كده بتغلي جوايا, انا مش طايقة نفسي ولا حد من
ساعة الي عملته مامتك, اتصرف عشان انا حتى مبقتش عايزة اروح اتعشى, انا
عايزة اروح بيتنا انت فاهم انا خلاص عايزة اروح.

شادي: خلاص ياحبيبتي, والله هكلمها
لما اروح, بس انتي اهدي متبوظيش اليوم علينا.

صرخت ندى.
ندى: انا ؟؟؟, انا الي هبوظ اليوم
عليك انت هتستهبل, انا الي يومي باظ وطالعة في الفيديو نص الحفلة بوزي
مترين, انا الي ماماتك عرفت تحرق دمي في يوم خطوبتي, انت مهما عملت دلوقتي
مش هتهديني, انا خلاااااص مامتك عرفت تعملها فيا, مكانتش موافقة على
الخطوبة خطبتني ليك ليه؟, اتعمدت تحرجني ليه, انا قلتلك مامتك بتكرهني قعدت
تقولي لا دي بتحبك.

شادي: خلاص بقى يا حبيبتي عدي
اليوم, خلاص حصل خير.

ندى: خير, هو فين الخير, هي بانت
اوي, انا عمري ماهشوف خير معاك ياشادي, مامتك حطتني في دماغها خلاص, ومش
هترتاح الا لما نفركشها, ارحمني ياااارب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Luchia Naname
|| مشرفة الضحك و الفرفشـ’ة ~
|| مشرفة الضحك و الفرفشـ’ة ~
avatar

عدد مسـآهمآإتك•|~ : : 255
تـآريخ تسجيـلك•|~ : : 01/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)   السبت أغسطس 20, 2011 1:38 pm

تسلمى اليوميات حلوة كتي










                                                     بنات ممكن تطعموا بيوضى












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مين قال ان الى فات مات؟؟(ارجو المتابعة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: *~~¨°o.O (منتدى الترفيه) O.o°¨~~* :: °•(الضحك و الفرفشة)•°-
انتقل الى: